تواصل معنا
  • الحسن و الحسين يعلمان شيخ الوضوء...رائعة !!!
    • الخميس، 8 نوفمبر، 2012 / الساعة :
    • 00:39
    الحسن و الحسين يعلمان شيخ الوضوء...رائعة !!!
    هذه القصة المشهورة وإن كان المحدث الشيخ أبو عبد الرحمن ناصر الدين الالباني قد أخبر مشافهة بأنه ليس لها سند يعرف للحكم عليها، ولكن - أيه الإخوة - فيها مغزى وفيها عبرة عظيمة وفيها تعليم جليل ترى أن هذا الحدث الذي حدث ليس بمستبعد أبدا على أناس وردوا حوض التربية النبوية فتضلعوا منه وشربوا منهم شربة عظيمة، الحسن والحسين رضي الله عنهما ذكر مرة من المرات بأنهما دخلا مكان للوضوء فوجدا رجلا من المسلمين يسئ الوضوء، لا يتوضأ وضوءًا طيبا يسئ فيهمل الوضوء كما يفعل كثير من المسلمين اليوم ترى أحدهم يغسل يده فلا يصل إلى المرفق مطلقا، ويغسل قدمه فلا يصل إلى العقب مطلقا الرسول صلى الله عليه وسلم يقول:'ويل للأعقاب من النار'، دخل الحسن والحسين على هذا الرجل وهو يتوضأ فرأى سوء وضوئه وهما يعلمان أن الله لا يقبل صلاة بغير وضوء صحيح، ما هي الطريقة الآن لنصح الرجل؟ ما هي أمثل طريقة لتعليم الرجل من غير جرح لكبريائه وهو شيخ يفوقوهما سنا، والكبير عادة لا يتقبل من الصغير فنظر الحسن والحسين إلى بعضهما نظرة ذات مغزى، ثم اقتربا من الرجل فقالا له:' يا أبانا أو يا شيخ إني أنا وأخي قد اختصمنا أينا أحسن وضوءا، كل واحد يقول أنا أحسن وضوءا من أخي وأخي يقول أنا أحسن وضوءا منك، فأردنا أن نحتكم إليك لتحكم بيننا أينا أحسن وضوءا من الآخر' فتقدم الحسن فتوضأ وضوءا نبويا كاملا وأسبغ الوضوء ما ترك شيئا من سننه، ثم تقدم الحسين بع أن توضأ الحسن فتوضأ وضوءا نبويا كاملا ما ترك شيئا من سننه ثم التفتا إلى الرجل ينتظران منه الحكم، فوقع هذا العمل في قلب الرجل أشد موقع وقال لهما بلسان المعترف المستجيب:' بل أنا والله لا أحسن الوضوء وأنتما علمتماني كيف أحسن الوضوء،


    اللهم اشهد انا نحب رسولك محمد ابن عبد الله و نحب آل بيته الكرام و صحابته الأخيار و زوجاته أمهات المؤمنين

    اللهم أمتنا على ملته و احشرنا في زمرته و ارزقنا شربة هنية من يديه لا نظمأ بعدها أبدا

    آآآآآمين يا رب العالمين
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات