تواصل معنا
  • 5 نصائح سحرية لتحقيق الحماية المثالية على فايسبوك
    • الثلاثاء، 5 فبراير، 2013 / الساعة :
    • 19:08
    5 نصائح سحرية لتحقيق الحماية المثالية على فايسبوك


    على الأقل 1 من كل عشرة هجمات قرصنة على الحسابات الشخصية لمستخدمي الإنترنت تتم عبر فيسبوك وفقا لإحصائيات شركة "كاسبرسكاي" للحماية، عن طريق أصدقاء "مزورين" يضيفهم المستخدم بحسن نية، فكيف تتجنب هذا السيناريو؟ ياهو مكتوب يقدم لكم الحل احتفالا باليوم العالمي العاشر لإنترنت أكثر أمانا.
    متوسط الأصدقاء الموجودين على قائمة مستخدمي الإنترنت عالميا يقدر بنحو 190، وهو عدد يفوق بكثير الأشخاص الذين نحادثهم يوميا في "الحياة الواقعية"، ووفقا لإحصائيات موقع "أوفكوم" العالمي، فأن نحو 25% من أصدقاء المراهقين على فيسبوك هم أناس لم يلتقوا بهم من قبل. 
    مدعو الصداقة هولاء قد يكونون أي شخص، مستخدمي إنترنت أبرياء، أو سارقين يسعون وراء حساباتكم البنكية أو عنواين بيوتكم، أو "سمبارز" مروجي الرسائل غبر المرغوبة الذين يسعون وراء نشر محتوياتهم بأي شكل أو سرقة بياناتك الشخصية لاستغلالها.
    ويقول ديفيد إمز أحد مطوري كاسبرسكي "خلال السنوات العشر الماضية، رصدنا تزايد لا يعقل في كم المعلومات الشخصية التي قد يتطوع الناس لمشاركتها، وبالتالي فأن مجرمي الإنترنت سعيا وراء المال، بدأوا يستغلون هذه البيانات ويطورون برامج تستهدف شبكات التواصل الإجتماعي".
    وقال سيمون إلسون خبير حماية الإنترنت في شركة "نورتون" المنتجة لبرامج الحماية "الحسابات الوهمية على شبكات التواصل الإجتماعي شائعة جدا الآن، وتسبب قلقا بما تخلقه من مخاطر محتملة، العصابات الإجرامية باتت تعرف باستخدامها لشبكات التواصل الاجتماعي لمراقبة ضحاياها وتحديثاتهم ليرصدوا أماكنهم وأين يجدونهم لاستهدافهم".
    وأضاف إلسون "المجرمون يرصدون ضحاياهم ليعرفوا أين يقضون إجازاتهم، ومتى تكون مساكنهم خالية ليسرقوها، كما طوروا برامج لكي يخدعوا المستخدمين ليضغطوا على روابط تأخدهم إلى مواقع تضر بأجهزتهم".
    ورغم صعوبة تحديد الحساب الوهمي من الحقيقي بسبب استخدام الكثير من الأطفال والمراهقين لأسماء غريبة واستعارية لتجنب مراقبة أهلهم أو مدرسيهم، لاتزال هناك بعض الخطوات التي يمكننا استخدامها على فيسبوك وغيره من الشبكات لتصفح أكثر أمانا، تعرفوا عليها.
    1. كن حريصا في إضافة الأصدقاء أو تتبع الأشخاص.
    قبل إضافة أي صديق، توقف وفكر قليلا، هل حقا تعرف هولاء الأشخاص؟ قد يقدمهم لك فيسبوك كصديق مقترح لأنهم في قوائم أحد أصدقائك، ولكن كيف تعرفهم؟ ابحث قليلا في المعلومات المتوفرة عنهم، واحكم جيدا قبل قبول طلب الإضافة. أما على تويتر فيمكنك ضبط الإعدادات لتسمح فقط لمن تختارهم بقراءة تغريداتك، بدلا من تركها مفتوحة أمام العالم كله.
    2. تحقق من إعدادات الخصوصية لديك.
    تذكر، إن لم تجعل إعداداتك الشخصية بخصوصية شديدة، فأن شبكات التواصل الإجتماعي تجعل ملفاتك متاحة للعوام، ويمكن لأي شخص مطالعتها، وبوجود هذه الحسابات الوهمية، عليك مراعاة من قد يرى بياناتك وتحديثاتك منهم جيدا.
    3. كن حريصا فيما تكتبه
    عصابات عدة استهدفت ضحاياها في الأماكن التي ذكروها في حساباتهم الشخصية، إن ذكرك على حسابك أنك ستغيب عدة أسابيع عن منزلك قد تكون دعوة خفية للص ما يتتبع صفحتك لاقتحام منزلك في غيابك.
    4. كن حذرا وأنت تضغط على الإعلانات 
    مع وجود العديد من الكيانات القانونية التي تعلن عن نفسها عبر فيسبوك، وجدت العديد من الجهات التي تستغل إعلانات فيسبوك لتجذب المستخدمين لمواقع تجسس قد تنتهي باستغلال بطاقات إتمانك.
    5. استعد لأداة البحث الجديدة من فيسبوك
    أداة البحث الجديدة في فيسبوك "جراف سرش" ستمكن المستخدمين من البحث عن الأصدقاء عبر اهتماماتهم والعديد من المعلومات الأخرى التي يكتبوها مثل أماكن عملهم، وقد بدأت هذه الأداءة في العمل بالفعل عند بعض المستخدمين الذين سمحوا لها، بالنسبة للقراصنة قد تكون هذه الأداة ملائمة جدا لاستهداف مجموعة من الناس الذين يعملون مثلا لحساب شركة تدفع المعروفة برواتبها العالية. لذلك راجع ما تسمح بمشاركته للعوام من بياناتك مثل أماكن العمل أو المسكن لتضمن تجنب هذه الطرق غير المرغوبة في الوصول إليك.

    نقلا عن موقع ياهو مكتوب
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات