تواصل معنا
  • الكشف عن هوية الأم الحقيقية لابن رونالدو
    • الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2014 / الساعة :
    • 00:45
    الكشف عن هوية الأم الحقيقية لابن رونالدو

    كشفت صحيفة " الميرور " البريطانية في عددها الصادر اليوم عن أن والدة طفل لاعب كرة القدم الشهير كريستيانو رونالدو هي نادلة أمريكية قام اللاعب بإغوائها ، ففي الصيف الماضي وبعد رحلة إلى لوس أنجلوس التقى رونالدو بأم طفله في أحد المطاعم.



    الجميع اعتقد أن النجم الشهير استخدم أما بديلة لطفله ولكن الصحيفة ذكرت أنها بصدد الكشف عن الحقيقة الكاملة لأبوة كريستيانو المفاجئة.


    فقد قال أحد أصدقاء رونالدو و شهود العيان أن النجم الشهير نظر للنادلة في عينيها وتظاهر بأنه لا يتكلم الانجليزية و قال :" أنا وأنتي معا " فلم تستطع حينها أن تفهم مأربه , بعدها اقترب رونالدو من النافذة الرطبة وقام برسم قلب و كتب عبارة : " أنا, أنتي "

    بعد مرور الأيام ومعرفة الأم بحملها واعتقادا منها بأن رونالدو هو الأب المنشود قامت بتعقبه من خلال وكيل أعماله خورخي منديز الذي بدوره أخبر رونالدو.

    فقام رونالدو بالموافقة على القيام بفحص " دي ان ايه " لإثبات الأبوة , فثبتت أبوته للطفل أثناء تواجده في جنوب أفريقيا مع منتخبه البرتغال ثم أضاف الصديق : " إن رونالدو مليونير لعوب ولكن عندما تصل الأمور للعائلة فهو ولد أمه ولذلك بما أنه وعائلته من عائلة كاثوليكية محافظة فلا شك بأنه سيقوم بفعل الشيء الصحيح في النهاية, فحتى لو أراد الهرب , لما كانت أمه دولوريس لتوافق على هكذا أمر.


    فبعد أن ذاع خبر أبوة كريستيانو رونالدو للطفل ,قال النجم الشهير لبعض الأصدقاء : " أشعر و كأنني بوريس بيكر" في إشارة منه إلى نجم كرة المضرب الذي سبق وأن أنجب طفله في علاقة عابرة في أحد مطاعم لندن مما كلفه 20 مليون جنيه إسترليني.

    يذكر أن كريستيانو طلب من أحد الأصدقاء المقربين ليلعب دور الوسيط من أجل التوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف ويقضي بأن ينتقل الطفل للعيش في البرتغال بدلا من نيويورك.

    حيث أنه أخبر عددا من الأصدقاء بأنه لن يكشف لولده عن أمه الحقيقة حتى يتم طفله عامه الثامن عشر كما ذكرت الصحيفة أن رونالدو دفع ما مقداره 15.1 مليون دولار مقابل إبقاء هوية الأم سرية و تسليمه لعائلته للعيش معهم في البرتغال .

    في الختام ذكرت الصحيفة من خلال صديق رونالدو بأن كريستيانو سعيد بطفله و غير منزعج من دفع المال للأم , وأن ما حدث له في الآونة الأخيرة لن يثنيه عن لعب كرة القدم ولن يغير من شخصية رونالدو اللعوب شيئا
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات