تواصل معنا
  • جنوب إفريقيا تقدم هدية لمصر والجزائر
    • الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014 / الساعة :
    • 15:17
    جنوب إفريقيا تقدم هدية لمصر والجزائر


    أعلن وزير الرياضة الجنوب أفريقي فيكيلي مبالولا يوم الاثنين أن بلاده ليست مستعدة لاستضافة نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2015 في حال انسحاب المغرب بسبب وباء الايبولا.

    وقال الوزير الجنوب أفريقي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "هل سنستضيف كأس الأمم الأفريقية، لا لا".

    وأوضح مبالولا في تصريح لوسائل الإعلام المحلية "حتى قبل مناقشة المسألة في الوزارة، بإمكاني أن أقول لكم بشكل لا لبس فيه وبشكل قاطع أننا لن نستضيف كأس أمم إفريقيا ، ليست لدينا الموارد المالية الجاهزة للاستضافة".

    وتابع "نظمنا نسخة 2013 تضامنا مع ليبيا العام الماضي وميزانيتنا الحالية لا تسمح لنا باستضافة نسخة 2015.من المستحيل تماما ، نريد تقاسم مسؤولية محاربة وباء الايبولا -- نحن لسنا محصنين من هذا الوباء، يجب أن نكون مستعدين لتبادل مهاراتنا وأطبائنا لتعزيز البحوث لإيجاد لقاح".

    يذكر أن جنوب إفريقيا هي إحدى 7 دول خاطبها الاتحاد الإفريقي لمعرفة موقفها من استضافة نسخة 2015 في حال إصرار المغرب على طلب تأجيلها بسبب تخوفه من فيروس إيبولا القاتل.

    والدول السبع هي مصر والسودان والجزائر والجابون وغانا وكينيا وزيمبابوي، وينتظر الاتحاد الأفريقي خلال الأيام المقبلة موقف تلك الدول من استضافة الحدث الأكبر على مستوى القارة السمراء.

    وبناء على قرار جنوب إفريقيا واعتذار السودان في وقت سابق تصبح فرصة مصر والجزائر قوية في أن يستضيف أحدهما البطولة في حال تقديم طلب رسمي جدي لاستضافتها ، خاصة مصر التي تعاني من أجل التأهل للبطولة.

    وسبق لجنوب افريقيا أن نظمت النهائيات مرتين وفي حالتين طارئتين الأولى عام 1996 بدلا من كينيا التي كانت تعاني ضائقة مالية و2013 بدلا من ليبيا لاسباب أمنية.

    وكان المغرب الذي من المقرر أن يستضيف البطولة من 17 كانون الثاني/يناير الى 8 شباط/فبراير المقبل طالب الاتحاد الافريقي بتأجيل البطولة بسبب داء إيبولا الذي حصد 4500 ضحية حتى الان.

    واكد الاتحاد الإفريقي أنه سيدرس طلب المغرب في 2 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في الجزائر على هامش إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا بين وفاق سطيف الجزائري وفيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي، ثم يلتقي في اليوم التالي مع المسؤولين المغاربة.

    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات