تواصل معنا
  • تفحم 13 طالبا وإصابة 18 فى اصطدام اتوبيس مدارس بسيارة بنزين بالبحيرة
    • الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014 / الساعة :
    • 00:01
    تفحم 13 طالبا وإصابة 18 فى اصطدام اتوبيس مدارس بسيارة بنزين بالبحيرة

    شهدت محافظة البحيرة كارثة كبرى، حيث تفحم أتوبيس مدارس يستقله طلاب بالقرب من قرية أنور المفتى باتجاه الإسكندرية، بعد اصطدامه بسيارة محملة بالبنزين. وأسفر الحادث عن تفحم جثث 13 طالبا وإصابة 18 بينهم حالات خطيرة جدا تم نقلهم لمستشفى دمنهور العام.

    و أعلن الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان أن الحصيلة النهائية لحادث تصادم إحدى المدارس الفندقية الخاصة، بسيارة نقل محملة بمواد بترولية وسيارة ملاكى على طريق مصر اسكندرية الزراعى، أمام قرية " بولات " بميدنة أبو حمص محافظة البحيرة ، بلغت 17 حالة وفاة و18 مصابا . وأضاف فى بيان له، اليوم الأربعاء، أنه تم تشكيل فريقا طبياً من الأمانة العامة للصحة النفسية ،للتوجه إلى المستشفيات التى نقل إليها المصابين ضحايا حادث الأتوبيس لتقديم الدعم النفسى لهم. وأشار انه تم نقل 4 من المصابين من مستشفى دمنهور التعليمى، إلى قسم الحروق بمستشفى مصطفى كامل العسكرى بمحافظة الإسكندرية، ونسبة الحروق بهم تتراوح ما بين 25% إلى نسبة 90% ، كما تم نقل 11 مصابا آخر بواسطة طائرات عسكرية إلى كلا من مستشفيي كوبرى القبة العسكرى والحلمية العسكرى ، بالإضافة إلى ذلك خرج مصابين إثنين من من المصابين من مستشفى دمنهور التعليمى بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم ، فيما يتبقى مصابا واحدا تحت العلاج والملاحظة بالمستشفى. وفيما يتعلق بالمتوفين بالحادث، أوضح عدوى انه تم التعرف على عدد 9 جثث من المتوفين ، تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 18 عاماً بالإضافة إلى ركاب السيارة الملاكى وسائق السيارة، كما عقدت غرفة الأزمات إجتماعا فور وقوع الحادثة لمتابعة الحالة الصحية للمصابين ، وتم رفع درجة الإستعداد القصوى بكافة مستشفيات محافظتى البحيرة والإسكندرية.

    و قال عيد عيسى عمر "سائق إحدى الحافلات المحترقة" بحادث البحيرة، وأحد الناجين من الموت، إن سائق شاحنة "تريلا" قام بالدوران فجأة، مما أسفر عن اصطدامه بحافلة الرحلات التى كان الطلاب يستقلونها، ومن ثم انحرفت حافلة الرحلات فاصطدمت بشاحنة أخرى وحدث بعد ذلك عدد من الاصطدامات بين السيارات من كل الاتجاهات. وأضاف عيسى أمام النيابة اليوم فى التحقيقات عن الحادث الذى أودى بحياة 17 ضحية وتسبب فى إصابة 18 آخرين، أنه كان يقود بالقرب من مدينة أبو حمص، حيث وقع الحادث، موضحًا أن الحادث أسفر عن احتراق الحافلة التى يقودها بعد احتراقها هى الأخرى إثر الاصطدام، ما اضطره إلى القفز منها، لتنقذه العناية الإلهية من الموت بأعجوبة قبل اشتعال حافلته بالكامل فى ثوان.
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات