تواصل معنا
  • مريم أوزرلي ( هيام ) تتزوج أحد أبطال حريم السلطان
    • الخميس، 18 ديسمبر، 2014 / الساعة :
    • 19:56
    مريم أوزرلي ( هيام ) تتزوج أحد أبطال حريم السلطان

    استيقظ محبي الجميلة الألمانية مريم أوزرلي صباح اليوم الخميس 18 ديسمبر/ كانون الأول على خبر وصفته الصحف التركية بأنه قنبلة 2014 وأنه خبر العام والخبر الأهم في الصحافة الفنية لعام 2014 .

    حيث ذكر الصحفي بهلول أيدن صحفي جريدة حرّيّت التركية خبر مفاده أن النجمة الألمانية مريم أوزرلي بعد أن كانت قد اتخذت قرار بعدم الارتباط ثانية بعد ما اضطرت أن تعيشه قبل عام ونصف حيث كانت على علاقة عاطفية برجل الأعمال التركي جان أتاش ولكنه تركها وحيدة حين علم أنها حامل بطفلتها لارا وقد عاشت أوزرلي أيامًا عصيبة حتى أنها حاولت في أحد المرات الانتحار بسببه وقررت بعد ذلك عدم الارتباط.


    وعند عودتها إلى تركيا كانت قد حذرتها والدتها من الرجال الأتراك كما ذكرت أوزرلي في حوار أجري معها فور عودتها إلى تركيا قبل أسابيع قليلة، ولكن مريم قد تناست كل ذلك وظهرت برفقة النجم التركي أوزان جوفان وقد أكد الصحفي بهلول أيدن ارتباطهما بعلاقة عاطفية.


    وذكر الخبر أيضًا أن أوزرلي وجوفان شوهدا في أحد شوارع منطقة اسطنبول في تمام الساعة الواحدة صباحًا ممسكين بيد بعضهما، وفور أن شاهدوا الصحفيين قاموا بترك يد بعضهم فورًا، ولكن عدسات المصورين استطاعت أن تلتقطهم بعد ذلك يحتضنان بعضهما البعض بعد أن اطمئنا إلى أن لا أحد يراهم.


    يذكر أن أوزان جوفان ارتبط بعلاقة صداقة قوية مع مريم أوزرلي أثناء تصويرهم لمسلسل حريم السلطان حيث كانت أغلب مشاهد النجم أوزان جوفان برفقة مريم أوزرلي. فقد جسد أوزان شخصية رستم باشا الخادم الوفي للسلطانة هويام وذراعها الأيمن والأقوى للسيطرة على الدولة والتي جسدت شخصيتها النجمة الألمانية مريم أوزرلي.


    جدير بالذكر أيضًا أن الجميلة الألمانية مريم أوزرلي هي الابنة الصغرى لأم ألمانية وأب تركي عاشت طوال سنوات حياتها في ألمانيا، وكانت قد اكتسبت شهرة عالمية وعرفت في الوطن العربي وتركيا من خلال تجسيدها واحدة من أكثر نساء الدولة العثمانية نفوذًا وسيطرة وهي السلطانة هويام زوجة السلطان سليمان القانوني عاشر سلاطين الدولة العثمانية وأشهرهم على الإطلاق وذلك من خلال الدراما الملحمية الشهيرة "القرن العظيم" والتي عرفت في الوطن العربي باسم "حريم السلطان". على مدى ثلاث سنوات، ثم اضطرت بعد ذلك وقبل ثلاثة أسابيع من نهاية الموسم الثالث أن تغادر تركيا دون أن تخبر أحدا عائدة إلى وطنها ألمانيا، كما أنها رفضت أن تجيب على اتصالات أصدقائها في تركيا، وسرعات ما اتضح بعد ذلك خبر حملها، وأطلقت عليها الصحافة التركية آنذاك لقب "النجمة الهاربة" والذي لازالت تُعرف به حتى الآن بالرغم من عودتها من جديد.





    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات