تواصل معنا
  • الكشف عن حقيقة الفتاة المهاجمة للسيسي في ألمانيا
    • الخميس، 4 يونيو، 2015 / الساعة :
    • 01:26
    الكشف عن حقيقة الفتاة المهاجمة للسيسي في ألمانيا

    في حدث غير عادي داخل مبنى المستشارية في برلين الذي شهد المؤتمر الصحفي الذي عقدته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع الرئيس عبدالفتاح السيسي ظهر أمس، رفعت طالبة مصرية مقيمة بألمانيا شارة "رابعة"،

    وأثارت فجر علي، الطالبة المصرية في كلية الطب بجامعة ماينز الألمانية، ضجة واسعة خلال المؤتمر الصحفي داخل مبنى المستشارية الألمانية، عندما طلبت أن توجه سؤالًا للرئيس عبدالفتاح السيسي في أعقاب انتهاء المؤتمر، ولم يسمح لها بذلك، ورفعت "فجر" شارة "رابعة"، وهتفت بصوت عالٍ في القاعة.

    فيما وقف عشرات الصحفيين المصريين مرافقين للسيسي وهتفوا بصوت عالٍ "تحيا مصر.. تحيا مصر"، ردًا على ما قامت به الطالبة المصرية المقيمة في ألمانيا، وبعدها انتهى المؤتمر الصحفي وغادرت المستشارة الألمانية والرئيس السيسي القاعة على الفور.

    وقالت فجر علي إنها عندما علمت أن هناك مؤتمرًا صحفيًا يجمع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أرادت أن تحضر المؤتمر لكي تسأل ميركل بعض الأسئلة، وأضافت أن صحفية المستشارة الألمانية هي التي ساعدتها لتسجيل اسمها ضمن الصحفيين الحاضرين المؤتمر.


    وتابعت أنها عندما ذهبت لحضور المؤتمر وجدت اسمها ضمن كشف الصحفيين، وعلمت أن عدد الأسئلة التي يتم إلقاؤها كانت مقتصرة على 4 أسئلة بالضبط، وبعد أن وجَّهت الأربع أسئلة، طلبت من منظمي المؤتمر أنها تريد أن توجَّه سؤالًا ضروريًا للسيسي، فردت عليها منظمة المؤتمر إنه يوجد نظام في المؤتمر وليس بمقدرتها أن تفعل لها شيئًا، ومع إلحاح الطالبة على توجيهها سؤالًا للسيسي فرفضت المنظمة، فقالت لها الطالبة إن من حقها الكلمة ومن حقها أن تعبِّر عن نفسها، فلم تهتم المنظمة بكلامها وتركتها.

    وأضافت فجر علي أن مجموعة من الحرس الموجود داخل المؤتمر اقتادوها للخارج، ولفتت فجر إلى أن الصحفيين المصريين المرافقين للسيسي في المؤتمر هتفوا "تحيا مصر تحيا مصر"، وأشاروا إليها بغضب، وردت عليهم وقتها "يسقط يسقط حكم العسكر"، وبعدها حدثت مشادات كلامية وانتهى المؤتمر، واصطحبها 3 حراس إلى غرفة خاصة ليعرفوا هويتها بالضبط وبعدها أعطوها مستلزماتها وغادرت مبنى المستشارية الألمانية.

    وكانت المستشارة الألمانية انتابها الذهول بعد خروج الصحفيين المصريين عن المألوف وقاموا بالتصفيق مرتين بصوت عالٍ لتصريحات السيسي خلال المؤتمر الصحفي، الأمر الذي يصفه الألمان بحدث غير عادي داخل مبنى المستشارية.

    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات