تواصل معنا
  • من هذا الرجل الذي أرعب أوروبا و فرحت لموته
    • الأربعاء، 29 يوليو، 2015 / الساعة :
    • 16:39
    من هذا الرجل الذي أرعب أوروبا و فرحت لموته
    من هذا الرجل الذي أرعب أوروبا و فرحت لموته

    هذا الرجل حين مات فرحت أوروبا كلها وأقامت حفل مليئ بالرقص والأغاني وشرب الخمر فوق قبرة وتبادلوا الهداية وقرأة الأشعار فهذا الرجل هو شخصية عظيمه يجهلها الكثيرون فهوا ليس القائد صلاح الدين أنما هو القائد الحاجب المنصور أبو عامر محمد بن أبي عامر .

    ولد سنه 326 هجري بجنوب الأندلس دخل متطوع في جيش المسلمين وأصبح قائد الشرطة في قرطبة وتدرج في المناصب حتى أصبح أمير الأندلس وقائد جيوش المسلمين انتصر في 54 معركة ولم تسقط له راية فكانت أوروبا تكن له العداء الشديد لكثره ما قتل من أسيادهم وقادتهم فكانوا يخافون منة الكبار قبل الصغار.

    حتى كان الأبوين إذا ارادا تخويف الطفل من الخروج ليلا خوفوه بالحاجب المنصور ليذهب الطفل الى فراشه وينام من شدة الرعب وجاء القائد “الفونسو” على قبرة وبنى عليه سرير من الذهب ونام عليه ومعه زوجته وجلسوا يشربون الخمر وسط عدد كبير من الذين فرحوا لموت المنصور وصاح الفونسو وقال أما تروني اليوم قد ملكت بلاد المسلمين والعرب وجلست على قبر اكبر قادتهم.

    فرد علية أحد الحاضرين والله لو تنفس صاحب هذا القبر لما ترك فينا واحد على قيد الحياة فغضب القائد الفونسو واخرج سيفة ليقتل الرجل فمنعتة زوجتة قائلة أيفخر مثلنا بالنوم فوق قبره !! والله ان هذا ليزيده شرف حتى بعد موته.
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات