تواصل معنا
  • قيام المهدى المنتظر بأحتلال الكعبه !! قصه واقعيه لا يعرفها الكثيرون
    • الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015 / الساعة :
    • 20:16
    قيام المهدى المنتظر بأحتلال الكعبه !! قصه واقعيه لا يعرفها الكثيرون

    قصه مريره وأحداث مؤلمه عاشها المسلمون بالمملكه العربيه السعوديه عام 1400 هجريا 1979 ميلاديا لحظات صعبه ذكرت الكثيرون بقصة هدم الكعبه الشريفه التى ارسل المولى عز وجل فيها طير أبابيل لحماية الكعبه ,بدأت القصه برجلين وهم ” جهيمان بن محمد بن سيف العتيبى ” وهو موظف سابق بالحرس الوطنى السعودى والثانى هو ” محمد بن عبد الله القحطاني ” تلميذ الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي السعودية في التسعينيات , أجتمعا هذان الشخصان معا فى المدينه المنوره وقد جمعت بينهما العديد من الأفكار المتطرفه منها تكفير المجتمع والدولة وحرمانية التليفزيون والراديو والصحافة وبدئا يخططا معا فى تنفيذ معتقداتهم ونشر تلك الثقافه بين جموع المسلمين من خلال المساجد الصغيره فى بادىء الأمر حتى أستطاعا معا تكوين جماعه وصل أعدادها للآلاف وأطلق عليها ” المُحتسبة ” نشر العتيبى أن القحطانى هو المهد المنتظر وصدقته جماعته وهو الذى سيحرر السعوديه من الظلم ويحمى أهل السنه وهكذا فى اليوم المخطط وهو غرة محرم 1400 الموافق 20 نوفمبر 1979 دخل العتيبى والقحطانى إلى الحرم المكى مع آذا الفجر وكان معهم جماعتهم ونعوشا أقنعوالحرس بأنهم متوفين سيصلو عليهم بعد الفجر ثم بعد لاصلاه مباشرة وقف واحد من جماعتهم وأعلن وجود المهدى المنتظر وقد أتى ليحتمى بالكعبه وقام باقى الرجال بغلق أبواب الحرم المكى وأحتلاله ومعهم عدد كبير من الرهائن بالداخل , حاولت السلطات السعوديه الأتفاق معهم من أجل أخلاء الرهائن ولكنهم قد أبو تماما وظلو محتجزين الرهائن ومحتلين الحرم المكى 15 يوما , قامت السلطات السعوديه بالأستعانه بفرق الكوماندوز وحدث تبادل أطلاق النار مات فيها الكثير من ررجال العتيبى والقحطانى وأستشهد فيها أيضا الكثير من الحرس السعودى ولكن ما قوى موقف السلطات السعوديه هو وفاة من أطلقو عليه المهدى المنتظر مما فرق صفوف جماعته وأدى إلى ضعفها وأستسلامها وتم تنفيذ حكم الأعدام فى الباقى منهم .


    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات