تواصل معنا
  • لماذا نهى الرسول عن تشابك الاصابع وما الدليل على ذلك
    • السبت، 31 أكتوبر 2015 / الساعة :
    • 16:19
    لماذا نهى الرسول عن تشابك الاصابع وما الدليل على ذلك

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد:‏

    فالنهي عن تشبيك الأصابع في الصلاة ثابت في ما رواه أحمد وأبو داود والترمذي ‏والنسائي من حديث كعب بن عجرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" إذا توضأ ‏أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج عامداً إلى المسجد فلا يشبكن بين أصابعه فإنه في ‏صلاة" .‏
    ‏ قال العلامة المباركفورى في شرحه على الترمذي( والحديث فيه كراهة التشبيك من وقت ‏الخروج إلى المسجد للصلاة، وفيه أنه يكتب لقاصد الصلاة أجر المصلي من حين يخرج ‏من بيته إلى أن يعود إليه ) انتهى .‏

    واعلم أنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، في أحاديث أنه شبك أصابعه في المسجد، ‏وقد جمع العلماء بين هذه الأحاديث وحديث النهي : بأن التشبيك وقع لسبب، ذلك ‏كقصد التشبيه في قوله " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً، وشبك بين أصابعه " ‏وأن النهي إنما هو عن التشبيك للعبث.‏

    قال الشوكاني ( وهو منهي عنه في الصلاة ومقدماتها ولواحقها من الجلوس في المسجد ‏والمشي إليه، أو يجمع بما ذكره المصنف- يعني صاحب المنتقي - من أن فعله صلى الله عليه ‏وسلم لذلك نادر يرفع التحريم لا يرفع الكراهة، ولكن يبعد أن يفعل صلى الله عليه ‏وسلم ما كان مكروها. والأولى أن يقال : أن النهي عن التشبيك ورد بألفاظ خاصة ‏بالأمة ، وفعله صلى الله عليه وسلم لا يعارض قوله الخاص بهم، كما تقرر في الأصول) ‏انتهى كلام الشوكاني.‏

    والحاصل أن التشبيك منهي عنه في الصلاة، وفيما كان في حكم الصلاة، وذلك من ‏خروج الإنسان إلى المسجد ، وأثناء انتظاره للصلاة فيه وعند رجوعه، ودل على الأخير ما ‏رواه الحاكم في التشبيك عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" إذا ‏توضأ أحدكم في بيته ثم أتى المسجد كان في صلاة حتى يرجع، فلا يفعل هكذا وشبك ‏بين أصابعه " قال الحاكم : حديث صحيح على شرط الشيخين. والله أعلم.‏
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات