تواصل معنا
  • محللة في لغة الجسد تعلن عن مفاجاة في لقاء ميشيل أوباما و زوجة ترامب
    • الأحد، 13 نوفمبر، 2016 / الساعة :
    • 21:09
    محللة في لغة الجسد تعلن عن مفاجاة في لقاء ميشيل أوباما و زوجة ترامب
    التقت السيدة الأولى ميشيل أوباما، زوجة الرئيس المنتخب ميلانيا ترامب في الغرفة البيضاوية الصفراء في البيت الأبيض، الخميس الماضي، أثناء اج...
    شاهد الموضوع كاملا من هنا
    محللة في لغة الجسد تعلن عن مفاجاة مذهلة في أول لقاء بين ميشيل أوباما و زوجة ترامب

    التقت السيدة الأولى ميشيل أوباما، زوجة الرئيس المنتخب ميلانيا ترامب في الغرفة البيضاوية الصفراء في البيت الأبيض، الخميس الماضي، أثناء اجتماع للرئيسين في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض.

    وسائل الإعلام العالمية اهتمت بكل التفاصيل في المواجهة بين السيدتين اللدودتين، وخاصة بعد أن شنت ميشيل هجوما عنيفا على الرئيس المنتخب ترمب في الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية وقالت عنه بدون أن تذكر اسمه أنه "لا يفهم شيئا" في هجوم غير معتاد من السيدة الأولى على مرشح رئاسي.

    تحليل لغة الجسد

    صحيفة "تليغراف" البريطانية حللت لغة الجسد في هذه المقابلة عبر الخبيرة في هذا المجال، إليزابيث كوهانكي، وهي مؤلفة كتاب متخصص في هذا النوع من الدراسات.

    الخبيرة قالت إن ميلانيا بدت في المقابلة مثل التلميذة التي استدعتها الناظرة إلى مكتبها، وكان مظهرها إجمالا يبدو مرتبكاً ومتحفظاً.

    فم السيدة الأولى الجديدة بدا مضموما ومغلقا وكأنها تدعوه للصمت والهدوء بدلا من المخاطرة بأي أخطاء، وحاولت أن تلعب دور الجميلة الهادئة.. والسلبية. شعرها كان منسدلا على وجهها وكأنه قناع أو حاجز يخفي ما يعتمل بداخلها.

    يدا ميلاينا كانتا في حجرها، والتصق ذراعها بجنبيها في وضع متوتر وغير مريح، وظهرها كان مستقيما ومنتصباً ما يؤشر على تحفظها ورغبتها في الابتعاد مسافة ما عن ميشيل. وملابسها السوداء الكلاسيكية جاءت مناسبة لهذا التحفظ الذي فرضته على أسلوبها حتى لا تفسد أولى خطوات زوجها ترمب داخل البيت الأبيض من أجل بحث انتقال سلس للسلطة.
    شارك المقال مع أصدقائك
    مقالات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    جديد المقالات