تواصل معنا
  • الرئيسية »
    • الأربعاء، 8 يناير 2020 / الساعة :
    • 14:54
    إيران تستهدف القوات الأمريكية بالعراق وترامب يقول : كل شيء على ما يرام
    إيران تستهدف القوات الأمريكية بالعراق وترامب يقول "كل شيء على ما يرام

    أطلقت إيران صواريخ على القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق يوم الأربعاء ردا على ضربة أمريكية بطائرة مسيرة استهدفت قائدا عسكريا إيرانيا وأثار قتله المخاوف من نشوب حرب جديدة في الشرق الأوسط.

    وقال التلفزيون الإيراني إن إيران أطلقت 15 صاروخا على أهداف أمريكية بالعراق في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء. وقال الجيش الأمريكي إن منشأتين عراقيتين على الأقل تستضيفان قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تعرضتا لهجوم في حوالي الساعة 1:30 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2230 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء).

    وقال مسؤولون إيرانيون إن طهران لا تريد الحرب وإن الضربات ”أكملت“ ردها على مقتل الجنرال قاسم سليماني يوم الجمعة. وعرض التلفزيون الإيراني لقطات لمشيعين يحتفلون بالهجوم الإيراني، الذي تزامن تقريبا مع الانتهاء من مراسم دفن سليماني.

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تدوينة على تويتر إنه يجري تقييم الإصابات والأضرار ولكن ”كل شيء على ما يرام“ وإنه سيلقي بيانا عن الوضع صباح الأربعاء.

    وقال مصدر إن المؤشرات الأولية تظهر عدم وقوع إصابات في صفوف القوات الأمريكية. وامتنع مسؤولون أمريكيون عن التعليق.

    وقال التلفزيون الإيراني إن 80 ”إرهابيا أمريكيا“ قُتلوا. وأضاف أن ”أضرارا جسيمة“ لحقت بطائرات هليكوبتر وعتاد عسكري أمريكي. ولم يعرض أدلة تظهر كيف حصل على المعلومات.

    وقالت ألمانيا والدنمرك والنرويج وبولندا إنه لا توجد إصابات في صفوف قواتها في العراق. وقال العراق أيضا إنه لا توجد إصابات في صفوف جنوده.

    وطالبت إيران الولايات المتحدة بعد الهجمات بسحب قواتها من الشرق الأوسط لتفادي سقوط مزيد من القتلى، وحذرت حلفاء الولايات المتحدة بمن فيهم إسرائيل من السماح بانطلاق هجمات من أراضيها.

    ونقل التلفزيون الإيراني عن مسؤول بمكتب الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي قوله إن الهجمات الصاروخية هي السيناريو ”الأضعف“ ضمن العديد من السيناريوهات. ونقل التلفزيون عن مصدر آخر قوله إن إيران أعدت قائمة بمئة هدف محتمل.

    وقال التلفزيون الرسمي إن الرئيس حسن روحاني سيلقي كلمة للأمة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

    وقال جوناثان هوفمان المتحدث البنتاجون في بيان إن القاعدتين المستهدفتين هما قاعدة عين الأسد الجوية وقاعدة أخرى في مدينة أربيل.

    وتابع ”نعكف على تقييم الوضع وكيف سيكون ردنا، وسنتخذ كل الخطوات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين والشركاء والحلفاء في المنطقة والدفاع عنهم“.

    وقبل ساعات من ذلك، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن على الولايات المتحدة أن تتوقع ردا من إيران على مقتل سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

    وأضاف في إفادة بمقر وزارة الدفاع الأمريكية ”أعتقد أنه يتعين علينا توقع أنهم سيردون بطريقة أو بأخرى“.

    وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر ”اتخذت إيران واستكملت إجراءات متناسبة في إطار الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة... لا نسعى إلى التصعيد أو الحرب لكن سندافع عن أنفسنا في وجه أي عدوان“.

    وإذا لم يتكبد الجيش الأمريكي أي خسائر في الأرواح ولم تتخذ إيران إجراءات أخرى للرد على مقتل سليماني فقد تكون هناك فرصة لواشنطن وطهران للبحث عن مخرج من المواجهة التي تزداد عنفا.

    وقلصت أسواق الأسهم الآسيوية، التي تعرضت لاضطرابات بفعل الهجوم، بعض خسائرها بعد تغريدات ترامب وظريف. وتراجعت أسعار الخام الأمريكي أيضا بعد ارتفاعها نحو خمسة في المئة بسبب المخاوف من أن يؤدي أي صراع إلى خفض إمدادات النفط.
    شارك المقال مع أصدقائك
    أخبار أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي
    أخبار عاجلة