«طبيب الاستقبال رفض يعالجني».. سكان الحجر الصحي بالمنيا: «نتعرض للتنمر بسبب كورونا»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اشتكى سكان قريتي أبوجرج، والقيس بمركز بني مزار، شمال المنيا، من تعرضهم للتنمر من أهالي المدينة، والخوف من التعامل معهم بسبب كورونا، مدعين «رفض طبيب استقبال مريضة بحجة الخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد».

يذكر أن قريتي أبوجرج، والقيس، تم عزلهما جزئيًا، الأسبوع الماضي، لارتفاع حالات الإصابة بكورونا، عقب عودة معتمرين من الأراضي الحجازية.

وقال صلاح كامل محمد، 53 سنة، فلاح، مقيم بقرية أبوجرج: «أهالي القرية يتعرضون للتنمر خاصة من أبناء المدينة، بحجة الخوف من الإصابة بفيروس كورونا، وامتد الأمر إلى عدم الاقتراب منا وملامستنا».

وأشار عامر ناجح محمد، وشهرته بكار، 33 سنة، مقيم بقرية القيس: «الناس خايفة تشتري منا أي مبيعات، حتى المنتجات الزراعية، بحجة وجود فيروس كورونا بالقرية»، مطالبا بدعم معنوي وتوعية للمواطنين من غير أبناء القرية بأن الحجر الصحي ليس معناه إصابة الجميع، ولكن الخوف من الاختلاط وانتشار الفيروس.

وذكرت الحاجة نوال عبدالمحسن عبدالحفيظ، 65 سنة، ربة منزل: «توجهنا إلى أحد الأطباء لعلاج سيدة مصابة بكسر فرفض التعامل معنا وطلب منا الخروج من العيادة بحجة الخوف من الإصابة بكورونا»، مضيفة: «سمعتنا بقت وحشة بين المدن والقرى»، مطالبة بدعم الحكومة لهم.

Google News
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق