شركة Ford تبدأ في صنع أجهزة التهوية وأجهزة التنفس الصناعي للمساعدة في مواجهة كورونا

Ford Company

بدأت المستشفيات حول العالم تنفد من المعدات واللوازم الطبية. ويرجع ذلك إلى تفشي فيروس كورونا الذي وضع ضغطًا هائلاً على مرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم، حيث يبدو أن عدد الحالات يتزايد كل يوم. ردا على الأزمة، يبدو أن العديد من الشركات بدأت الآن في تقديم المساعدة.

أعلنت شركة Ford مؤخرًا أنها ستقدم بدورها بعض المساعدة من خلال توقيع شراكة جديدة مع GE و 3M من أجل مشروع يسمى ” Project Apollo “. وسيشهد هذا المشروع عمل Ford مع GE و 3M للمساعدة في إنتاج أجهزة التنفس الصناعي التي يمكن إستخدامها من قبل المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

شركة Ford من جانبها، ستساعد شركة General Electric على توسيع إنتاجها لأجهزة التهوية، بينما ستقوم شركة General Electric أيضًا بوضع تصميم جديد لأجهزة التهوية يكون بسيطًا بما يكفي بحيث يمكن لشركة Ford نفسها المساعدة في إنتاجه في أحد مصانعها. لم يتم إعتماد هذا التصميم بعد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ولكنها تعمل على ذلك.

ستعمل Ford و 3M أيضًا معًا للمساعدة في زيادة القدرة التصنيعية لأجهزة التنفس، بينما تعمل أيضًا في نفس الوقت على تصميم مبسط يمكن لشركة Ford إنتاجه بنفسها. وتجدر الإشارة إلى أن Ford و GE و 3M ليست هي الوحيدة التي تقوم بمثل هذه الجهود.

في السابق، تردد أن هواة الطباعة ثلاثية الأبعاد قد بدأوا أيضًا في طباعة صمامات تنفس ثلاثية الأبعاد وإنشاء أجهزة تهوية بإستخدام تصميم مفتوح المصدر للمساعدة في تخفيف العبء على العاملين في مجال الرعاية الصحية. كما ذكر الرئيس التنفيذي لشركة Tesla، السيد Elon Musk أن الشركة ستساعد في إنتاج أجهزة التهوية إذا كان هناك نقص فيها.

Google News
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق