أخبار دولية

الحسن بن طلال ضيف شرف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المنتدى الدولى للاتصال الحكومى بالشارقة، والذى ستنعقد دورته التاسعة فى شهر مارس المقبل، عن ضيف شرف المنتدى، وهو الملك الأردنى الأمير الحسن بن طلال، مؤسس ورئيس منتدى الفكر العربي ، حيث سيلقي خطاباً خلال افتتاح فعاليات اليوم الأول. ويعتبر الأمير الحسن بن طلال الكاتب والباحث والمفكر، من الشخصيات العربية الرائدة في دعم القضايا العربية والإسلامية ومجالات الحوار والثقافات.

ومن المقرر ان تبدأ فعاليات المنتدى الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، يومي الرابع والخامس من مارس المقبل، تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من كبار الشخصيات العالمية ومسؤولي الاتصال الحكوميين وخبراء الاتصال المحليين والدوليين.

ووفقاً للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام فإن استضافة سمو الأمير الحسن بن طلال في المنتدى يأتي انطلاقاً من حرص إمارة الشارقة على استقطاب نخبة المفكرين العرب وأصحاب الإنجازات للاستفادة من خبراتهم وطروحاتهم الفكرية وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن مشاركة المفكر والباحث سمو الأمير الحسن تشكل إضافة نوعية تثري المنتدى وتعزز توجهاته في تطوير آليات وأدوات وتوجهات الاتصال الحكومي على مستوى العالم، لما يمتلكه من خبرات فذة في مختلف الحقول المعرفية كونه من أهم المفكرين والاقتصاديين في عالمنا العربي، وله العديد من المشاركات في الندوات والمؤتمرات الفكرية والاقتصادية العالمية.

ويقول الأمير الحسن بن طلال، أن أي شيء ينتقص من سلامة وكرامة الإنسان يجب أن يكون موضع تساؤل بغض النظر عن آثاره على النظام السياسي أو النمو الاقتصادي، لافتا الى ضرورة تعزيز ثقافة عالميّة للسّلام لتُصبحَ طريقةً للحياة تتخلّل نواحي الحياة كافّةً تستند إلى الحوار. فالحوار أداة فاعلة لبناء جسور التعاون بين مَنْ يمثّلون ثقافاتٍ وأدياناً مختلِفة، عن طريق الكشف عن النظرة النمطيّة للآخرين وتصحيح التصوّرات الخاطئة.، فالحقيقة ليست حكْراً على طرفٍ دون آخر بل إنّ الطَّرفيْن كليْهما يتقاسمان الحقيقة فيما بينهما.

Let’s block ads! (Why?)

شاهد المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق