بعد إصابة معصومة ابتكار نائب الرئيس الإيراني بكورونا..هل العدوى انتقلت إلى روحاني؟

أخبار الآن| طهران (متابعات) 

فيروس كورونا يربك الحكومة الايرانية بعد الاعلان عن اصابات كثيرة في البلاد..اصابات تجاوزت المواطنين العاديين الى رؤوس في الحكومة الايرانية والبرلمان الايراني.

السلطات الايرانية تجد نفسها مضطرة للاعتراف باصابة بعض رجالاتها وقادتها، ولعل اخرها نائبة الرئيس الايراني لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار. إذ أكدت السلطات الإيرانية  السيدة معصومة ابتكار، بفيروس كورونا المستجد.

وقالت مسؤولة العلاقات الإعلامية لنائب الرئيس الإيراني، لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا، إنه بعد ظهور أعراض المرض على السيدة ابتكار، أثبتت الاختبارات المعملية إصابتها بالمرض، مشيرة إلى أن ابتكار تتلقى العلاج في منزلها، الخميس.

وحضرت معصومة ابتكار اجتماعًا لمجلس الوزراء في طهران الأربعاء، وشوهدت في صور رسمية تجلس على بعد مسافة قريبة من الرئيس الإيراني حسن روحاني، وهو ما جعل بعض المراقبين يتساءلون عن سلامة الرئيس روحاني من الفيروس ويتساءلون هل روحاني أصيب بالعدوى أم لا. وهو ما قد تؤكده او تنفيه الايام المقبلة او الساعات المقبلة

ومن المنتظر أن تظهر الاختبارات المعملية لفريق السيدة ابتكار، السبت، لإظهار ما إذا أصيب أي منهم بالمرض.

من هي معصومة ابتكار؟

تُعد أقوى امرأة في السياسة الإيرانية، وكانت المتحدثة باسم محتجزي الرهائن عام 1979 أثناء أزمة السفارة الأمريكية، حيث كان اقتحم مجموعة من الطلاب السفارة؛ دعما للثورة الإيرانية واحتجزوا 52 أمريكيًا كرهائن لمدة 444 يومًا.

كانت ابتكار شغوفة بالظهور في التلفاز والصراخ ضد “الإمبريالية الأمريكية” طوال أزمة رهائن السفارة الأمريكية في طهران عام 1979، وذلك بفضل لغتها الإنجليزية الجيدة، ومن ثم أصبحت معروفة في الإعلام الغربي باسم ماري الصارخة.

وتشغل معصومة ابتكار حاليًا منصب نائب الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة.

(مصدر الصورة: رويترز)

للمزيد:

ارتفاع نسبة قتلى فيروس كورونا في إيران عن الصين.. فما سر هذا الارتفاع؟

Google News
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق