تفاصيل بسيطة ساهمت في إبطاء تفشي وباء كورونا في الصين

أخبار الآن | بكين – الصين (خاص)

بات انتشار فيروس كورونا الحدث الأهم على الساحة العالمية، لما أحدثه من خسائر بشرية واقتصادية، وتأثرت سلوكيات الأفراد نتيجة تفشي الوباء،

انتشار الفيروس غير سلوكيات السكان في الصين، وترصد الشابة المصرية هدى علاء، والتي تعمل في العاصمة بكين، لـ “أخبار الآن” ،بعض المقاطع التي تظهر شبه انعدام تام لمظاهر الحياة في ووهان الصينية، مركز تفشي فيروس كورونا.

وكانت الصين كشفت عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان، الذي أدى لوفاة ما يزيد عن 565 شخص وإصابة أكثر من 28 ألف حالة مؤكدة حتى الآن.

وعلى خلفية انتشار الفيروس، أجلت العديد من الدول رعاياها من مدينة ووهان ومناطق أخرى انتشر بها الفيروس بالصين، مع وضعهم قيد الحجر الصحي وتوفير الرعاية الطبية لهم.

و أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

و”كورونا المستجد” الذي بات يسمى بـ”فيروس ووهان” ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال.

ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

للمزيد:

Google News
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق